شبكة محاسبة النفس الاسلامية


شبكة محاسبة النفس الاسلامية



 
الرئيسيةمحمود الريدىمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول



دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أفضل 10 فاتحي مواضيع
فتاة مسلمة
 
محمود الريدى
 
الحامدة لنعم الله
 
رنا حسن
 
mlk_mlkm
 
aicha
 
nada mahmuod
 
عبد الله
 
nada mahmod
 
heshamabdo
 
المواضيع الأخيرة
» كتاب روعة لتعليم مبادئ الانجليزية ... تحفة وحجمة صغير
الثلاثاء نوفمبر 26, 2013 1:20 pm من طرف naseh

» التكبير المطلق والمقيد
الإثنين أكتوبر 14, 2013 11:35 pm من طرف شهد خالد

»  يا رب أمطر سمآءهم بـ الفرح .. واكثف في العيد غيم عطيآك
الإثنين أكتوبر 14, 2013 2:30 am من طرف شهد خالد

»  نصيحة لحجاج بيت الله الحرام
الإثنين أكتوبر 14, 2013 2:28 am من طرف شهد خالد

»  حديث شريف يصف حالنا الان قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : يأتي زمان علي أمتي يحبون خمس وينسون خمس ... يحبون الدنيا وينسون الآخرة يحبون المال وينسون الحساب يحبون المخلوق وينسون الخالق يحبون القصور وينسون القبور يحبون المعصية وينسون الت
الأحد أبريل 21, 2013 6:53 pm من طرف aicha

» الصبر على طاعة الله
الأحد أبريل 21, 2013 6:41 pm من طرف aicha

» وانما الأعمال بالنيات
الأحد مارس 17, 2013 11:32 pm من طرف شهد خالد

»  صدـــدق اليقيـــــن
الأحد مارس 17, 2013 11:27 pm من طرف شهد خالد

»  الحجاب أختاه ...... الحجاب نجاتك وهدية خاصة لكم أخواتي
الخميس مارس 14, 2013 8:26 pm من طرف فوفة

المواضيع الأكثر نشاطاً
كتاب روعة لتعليم مبادئ الانجليزية ... تحفة وحجمة صغير
هداية الرحمن فى تجويد القرآن
الترتيب الزمنى للانبياء واعمارهم
كنوز من الحسنات
طرائف مصرية ...متجدد بأمر الله
نرحب بالدكتورة / خلود بيننا
سلسة السيرة النبوية كاملة منذ ميلاد الرسول حتى وفاتة
في حكم الخمار لمن تغطي بجلبابها الوجه والصدر
حــياة القلــوب
الإصلاح بين الناس وجمع القلوب
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 26 بتاريخ الخميس سبتمبر 20, 2012 6:01 am
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 206 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو warichamp فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 2772 مساهمة في هذا المنتدى في 1053 موضوع
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط محاسبة النفس الاسلامية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط شبكة محاسبة النفس الاسلامية على موقع حفض الصفحات
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
تصويت

شاطر | 
 

 إضاءات تربوية في آيات قرآنية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتاة مسلمة
وسام الادارة العامة للمنتدى
وسام الادارة العامة للمنتدى
avatar






الدولة :
عدد المساهمات : 593
تاريخ التسجيل : 13/10/2010
العمر : 53

مُساهمةموضوع: إضاءات تربوية في آيات قرآنية   الأحد يوليو 29, 2012 12:39 am



كثيرا
ما تستوقفنا آيات القرآن الكريم وعندما نتمعن فيها ونبحث في تفسيرها نجدها
تهدينا الى قواعد في تربية الأبناء فقد جاء قرآننا بكل خير لنا وتختص آيات
بعينها بذلك التوجيه الرباني لنا ليعيننا على تربيتهم ولذك وودت في موضوعي
هذا أن نسلط الضوء على هذا الخير العظيم في صفحات قرآننا العظيم لنتوقف
معا حول بعض من كنوزه التي غفلنا عنها


ستكون البداية بإذن الله من سورة لقمان :
سورة لقمان (مكية)، نزلت بعد سورة الصافات، وهي في المصحف بعد سورة الروم، آياتها 34 آية.سورة تربية الأبناء
نفهم
هدف السورة من اسمها، الذي يدل على تربية لقمان لابنه ووصيته التي جاءت
بها السورة. فهي سورة تربية الأبناء، تحمل في آياتها أساليب رائعة لتربيتهم
على منهج الله تعالى، تربية شاملة لكل ما يحتاجه الأبناء في دينهم
ودنياهم. هذه التربية تشمل المحاور التالية:

1. توحيد الله تعالى
2. بر الوالدين
3. أهمية العبادة والإيجابية
4. فهم حقيقة الدنيا
5. الذوق والأدب
6. التخطيط للحياةسبحان الله. كل هذا موجود في السورة؟
كل
هذا في 34 آية فقط؟هذه السورة لا بد أن تدرس في مدارسنا، وأن يقرأها
أبناؤنا ويحفظوها لينشأوا على التوجيهات التي ربى لقمان ابنه عليها. وليس
هذا فحسب،

بل إن الآباء يجب أن يتعلموها قبل الأبناء، ليتعرفوا من هذه المدرسة القرآنية، مدرسة لقمان، على أصول التربية الإسلاميةوالدنيوية.
محاور تربية لقمان
1-عدم الإشراك بالله
وهذا المحور نراه واضحاً في السورة كلها، لأن أول ما يجب أن ننشئ أطفالنا
عليه هو توحيد الله تعالى وعدم الشرك به. فكيف نزرع هذا المعنى في أطفالنا؟
لا بد أن نريهم ملك الله في الكون، ونخرج معهم في النزهات والرحلات، حتى
يروا المناظر الطبيعية، فيتعلموا منها إتقان الله في خلقه، ويتعرفوا على
عظمة الخالق سبحانه وتعالى من عظم مخلوقاته.أنظر كيف ربى لقمان ابنه:
]يٰبُنَىَّ لاَ تُشْرِكْ بِٱلله إِنَّ ٱلشّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ[ (13)
فبدأ بالدرس النظري في التحذير الشديد من الشرك، ثم بعد آيتين انتقل للدرس
العملي: ]يٰبُنَىَّ إِنَّهَا إِن تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مّنْ خَرْدَلٍ
فَتَكُنْ فِى صَخْرَةٍ أَوْ فِى ٱلسَّمَٰوٰتِ أَوْ فِى ٱلأَرْضِ يَأْتِ
بِهَا ٱلله إِنَّ ٱلله لَطِيفٌ خَبِيرٌ[ (16). ومن روعة هذه الآية أنها
ضربت مثلاً يفهمه الأولاد الصغار، بينما تحمل معنى عظيماً يلائم الكبار
أيضاً ويجعلهم يشعرون بقدرة الله تعالى وإحاطته وعلمه

.2. بر الوالدين،
وتعريف الأبناء بفضل الآباء عليهم، حتى يعرفوا معنى الشكر، شكر الله وشكر
الوالدين.]وَوَصَّيْنَا ٱلإِنْسَٰنَ بِوٰلِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ
وَهْناً عَلَىٰ وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِى عَامَيْنِ أَنِ ٱشْكُرْ لِى
وَلِوٰلِدَيْكَ إِلَىَّ ٱلْمَصِيرُ[ (14).وحتى عند الأمر ببر الوالدين،
يأتي التذكير بعدم الشرك حتى لو كان ذلك طاعة للوالدين، ليعلمنا القرآن أن
الأمرين لا ينبغي أن يتعارضا مع بعضهما.. ]وَإِن جَٰهَدَاكَ عَلَىٰ أَن
تُشْرِكَ بِى مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلاَ تُطِعْهُمَا[ (15) وتأتي
قاعدة هامة في التوازن بين البر وبين ترك الشرك: ]وَصَٰحِبْهُمَا فِى
ٱلدُّنْيَا مَعْرُوفاً[ (15)

.3. أهمية العبادة والإيجابية في الحياة.]يٰبُنَىَّ
أَقِمِ ٱلصَّلَوٰةَ وَأْمُرْ بِٱلْمَعْرُوفِ وَٱنْهَ عَنِ ٱلْمُنْكَرِ[
(17).فليست التربية أن تؤمن لأطفالك الطعام والشراب والمسكن والملبس
والدواء.. هذه كلها إداريات البيت، والتربية ينبغي أن تنشئ الأطفال على
عبادة الله تعالى. ولا تقتصر التربية على تعليم الأطفال أداء الصلاة، كما
يعتقد الكثير من الآباء، لأننا يجب أن نغرس في قلوبهم الإيجابية في مجتمعهم
وبين إخوانهم، فيأمروا بالمعروف وينهون عن المنكر ويأخذوا بأيدي الناس
للهداية

.4. التعريف بحقيقة الدنياهناك
آباء يربّون أبناءهم على الترف والإنفاق والاعتماد على مال آبائهم، ظناً
منهم أنهم يؤمنون لأولادهم كل ما تتطلبه الدنيا. لكن المطلوب هو تعريف
الأبناء بحقيقة الدنيا وسياستها المتقلبة، وأن الدنيا لن تدوم لآبائهم،
وأنه لا بد للأبناء من الاعتماد على أنفسهم. فيقول لقمان في الآية (17):
]وَٱصْبِرْ عَلَىٰ مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ ٱلأُمُورِ[.
وبالأخص إذا تربى الولد على الإيجابية في الآية السابقة ]

5-وَأْمُرْ بِٱلْمَعْرُوفِ وَٱنْهَ عَنِ ٱلْمُنْكَرِ[، فإنه يحتاج كثيراً إلى الأمر بالصبر، لأن طريق الإيجابية والدعوة إلى الله مقترن بالمشاكل والصعاب
.6. الأدب والذوق]وَلاَ
تُصَعّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلاَ تَمْشِ فِى ٱلأَرْضِ مَرَحاً إِنَّ ٱلله
لاَ يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ & وَٱقْصِدْ فِى مَشْيِكَ
وَٱغْضُضْ مِن صَوْتِكَ إِنَّ أَنكَرَ ٱلأَصْوٰتِ لَصَوْتُ ٱلْحَمِيرِ[
(18-19)، لا بد من التعامل مع الناس بأدب وذوق حتى في أدق التفاصيل، في
المشي والصوت. فلا يرفع المرء خده استعلاءً على الناس، ولا يمشي بالخيلاء
بين الناس بل يقتصد في ذلك ]وَٱقْصِدْ فِى مَشْيِكَ[، ولا يرفع صوته أكثر
مما يحتاج إليه السامع

.7. تحديد الهدف في الحياة والتخطيط للمستقبل
ومن روعة السورة أنها شملت هذا المعنى أيضاً في التربية. وذلك ما نراه في
قوله تعالى: ]وَٱقْصِدْ فِى مَشْيِكَ[ فهذه الآية قد تكون إتماماً لسلسلة
الذوقيات والأخلاق التي تحدثت عنها السورة، فيكون المعنى أن تمشي على الأرض
بوقار ودون أي عجب أو خيلاء. وقد تعني "اقصد في مشيك": أن تضع قصداً
وهدفاً وراء كل خطوة تمشيها، فلا تعيش في الحياة زائداً عليها دون أن يكون
لك أي هدف فيها...

العاطفة
بريد التربية ونلاحظ في السورة أن هذا الكم من التوجيهات قد غلّفه الأب
بالحنان والعاطفة الشديدين. وكأني عندما أقرأ هذه الآيات، أشعر بلقمان، ذلك
الرجل الهادئ، الذي يعظ ابنه برقة ويقول له قبل كل موعظة: ]يٰبُنَىَّ..
يٰبُنَىَّ[،
فالسورة تقول للآباء: صاحب أولادك واكسب مودتهم قبل أن
تعظهم. كلّمهم أخي المسلم عن نفسك وتجاربك وأخطائك في الحياة، واستعمل
الصداقة معهم لتنصحهم قبل استعمال الأمر والنهي بشدة... هذه السورة هي
فعلاً من أروع المناهج التربوية في القرآن.علم الله وقدرته ولأن توحيد الله
هو محور أساسي في تربية الأبناء، نرى أن السورة ركّزت على التوحيد من خلال
العديد من الآيات التي يجب أن نلفت نظر أبنائنا إليها أثناء تربيتنا
لهم:ففي أول 11 آية، نرى تركيزاً على هذا المعنى، خاصة في قوله تعالى:
]خَلَقَ ٱلسَّمَٰوٰتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا وَأَلْقَىٰ فِى ٱلأَرْضِ
رَوَاسِىَ أَن تَمِيدَ بِكُمْ...[ (10) هذه السورة تعطيك أيتها الأم مادة
مهمة لزرع توحيد الله في قلوب أبنائك... حتى تصل بنا إلى قوله تعالى
]هَٰذَا خَلْقُ ٱلله فَأَرُونِى مَاذَا خَلَقَ ٱلَّذِينَ مِن دُونِهِ[
(11).وتأتي آيات كثيرة بنفس المعنى: ]أَلَمْ تَرَوْاْ أَنَّ ٱلله سَخَّرَ
لَكُمْ مَّا فِى ٱلسَّمَٰوٰتِ وَمَا فِى ٱلأَرْضِ وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ
نِعَمَهُ ظَٰهِرَةً وَبَاطِنَةً..[ (20) إلى أن نصل إلى مثال رائع عن علم
الله تعالى: ]وَلَوْ أَنَّمَا فِى ٱلأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلاَمٌ
وَٱلْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ
كَلِمَٰتُ ٱلله إِنَّ ٱلله عَزِيزٌ حَكِيمٌ[ (27). هذه الآية تشكل مثالاً
رائعاً في استخدام عناصر الطبيعة التي يراها الناس أمام أعينهم، كباراً
وصغاراً، وتربيتهم على علم الله وإحاطته بالخلائق جميعاً..عدم الإتباع
الأعمىوتركّز السورة على خطورة تربية الأبناء على الإتباع الأعمى دون فهم
لمعتقدات الآباء، فهي من ناحية، بيّنت أن الحنان والعاطفة لا بد أن يسودا
علاقة الآباء بأبنائهم حتى يتربى الابن عن قناعة، وبالمقابل تنكر على
الأبناء الذين يقلدون آباءهم في عقائدهم: ]وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ
ٱتَّبِعُواْ مَا أَنزَلَ ٱلله قَالُواْ بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا
عَلَيْهِ ءابَاءنَا[ (21).وتبين الآيات بوضوح أن كلاً من الأب والابن مسؤول
عن عمله يوم القيامة، فلن ينفع الوالد ولده أبداً: ]يٰأَيُّهَا ٱلنَّاسُ
ٱتَّقُواْ رَبَّكُمْ وَٱخْشَوْاْ يَوْماً لاَّ يَجْزِى وَالِدٌ عَن
وَلَدِهِ وَلاَ مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَن وَالِدِهِ شَيْئاً[ (33) فلا بد
من تربيتهم على الإيمان الصحيح والعقيدة السليمة والخلق الحسن...ختام
السورة: علم الله تعالىوكما بدأت السورة بتوحيد الله، فإنها ختمت بالتركيز
على علم الله وقدرته الله، وعجز الخلق عن الإحاطة بشيء من غيبه: ]إِنَّ
ٱلله عِندَهُ عِلْمُ ٱلسَّاعَةِ وَيُنَزّلُ ٱلْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِى
ٱلأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِى نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَداً وَمَا تَدْرِى
نَفْسٌ بِأَىّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ ٱلله عَلَيمٌ خَبِيرٌ[ (34). وهي خمس
غيبيات لا يعلمها إلا الله: موعد القيامة، ووقت نزول المطر، ونوع الجنين
قبل التكوين، وأحداث المستقبل، وأين نهاية الأجل ومكان الدفن... يا أخواتي ،
ربين أبناءكن على الإيمان بالله وتوحيده بهذه الطريقة...ولقد آتينا لقمان
الحكمةومن لطائف السورة، أنها ركزت على الحكمة بشكل أساسي، فقد بدأت بقوله
تعالى ]الم & تِلْكَ ءاَيَٰتُ ٱلْكِتَٰبِ ٱلْحَكِيمِ[ (1).وحتى عندما
أنكرت على من يصد عن سبيل الله، قالت الآيات: ]وَمِنَ ٱلنَّاسِ مَن
يَشْتَرِى لَهْوَ ٱلْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ ٱلله بِغَيْرِ عِلْمٍ[
(6). ولهو الحديث هو عكس الحكمة.وليس هذا فحسب، بل أن أول آية ذكرت لقمان
جاء فيها قوله تعالى: ]وَلَقَدْ ءاتَيْنَا لُقْمَانَ ٱلْحِكْمَةَ أَنِ
ٱشْكُرْ لله[ (12)، وكأن وصايا لقمان لابنه التي جاءت في السورة هي عصارة
حكمته وتجاربه في الحياة، ينقلها لمن يأتي بعده...فهل ستقتدين بلقمان
وحكمته في تربيته لابنه؟ وهل سجلتي النقاط والمحاور التي ستربين أبناءك
عليها؟ نسأل الله تعالى أن يعيننا على تربية أبنائنا وفقاً لمنهجه وقرآنه
وشريعته.


أنتظرنني في إضاءات تربوية في سورة قرآنية أخرى








100 فائدة من سورة يوسف كتبها الشيخ المنجد حفظه الله وجزاه عنا خير الجزاء سأورد لكن ما يتعلق بتربية الأبناء منها


بسم الله الرحمن الرحيم
الر
تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ (1) إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآناً
عَرَبِيّاً لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (2) نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ
الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَـذَا الْقُرْآنَ وَإِن كُنتَ مِن
قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ (3) إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبتِ
إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَباً وَالشَّمْسَ
وَالْقَمَرَرَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ (4) قَالَ يَا بُنَيَّ لاَ
تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُواْ لَكَ كَيْداً إِنَّ
الشَّيْطَانَ لِلإِنسَانِ عَدُوٌّ مُّبِينٌ (5) وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ
رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ
عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِن
قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (6))


قال الله سبحانه وتعالى (لَّقَدْ كَانَ فِي يُوسُفَ وَإِخْوَتِهِ آيَاتٌ لِّلسَّائِلِينَ (7)) و ذكر قبلها انه قد أٌرى نبيه يوسف وهو صغير رؤيا عجيبة ويؤخذ من هذا :

1-
تعاهد الأب أبنائه بالتربية ، و يقرب إليه من عنده استعداد للفهم والعلم
والفقه و أن يخصَّه بمزيد من العناية ؛ لأنه كلما كان الإقبال أكثر من
الشخص ينبغي أن يكون العطاء له أكثر .
[1]


2- أن الرؤيا الصالحة[1] من الله وذلك لأن يوسف رأى رؤيا حق و أمره أبوه ألا يقص الرؤيا على اخوته .
3- أن كتم التحدث بالنعمة للمصلحه جائز[1]
و لذلك قال (لا تقصص رؤياك على اخوتك) مع إن الرؤيا نعمة هنا ( فيكيدوا لك
كيدا ) إذاً لو كتم إنسان نعمة الله عليه و لم يفشها لئلا يتضرر من الحسد
فهذا لا بأس به ، وأما التحدث بالنعمة فيكون عند أمْن الحسد
[2] فيذكر الإنسان نعمة ربه عليه
4- أن الشيطان يدخل بين الإخوة ، فيوغر صدور بعضهم على بعض مع كونهم أشقاء فيصيرهم أعداء .

5- أن على الأب أن يعدل[3] بين أولاده ما أمكن وانه لو كان أحد الأولاد يستحق مزيد عناية فإن على الأب ألا يظهر ذلك قدر الإمكان حتى لا يوغر صدور الاخرين .


6- أن البيت الطيب يخرج منه الابن الطيب انظر إلي قوله تعالى (وَكَذَلِكَ
يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ
نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى
أَبَوَيْكَ مِن قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ
حَكِيمٌ )

- أن الشاب إذا نشأ في طاعة الله فان الله يؤتيه علماً و حكمةً . (وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ آتَيْنَاهُ حُكْماً وَعِلْماً وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ)


(وَرَاوَدَتْهُ
الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الأَبْوَابَ
وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ قَالَ مَعَاذَ اللّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ
مَثْوَايَ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ (23) وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ
وَهَمَّ بِهَا لَوْلا أَن رَّأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ
عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاء إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ
(24))


7- خطورة الخلوة بالمرأة[1] في البيت (وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الأَبْوَابَ) فهذه الخلوة المحرمة تؤدى إلى المصائب العظيمة .
- اجتمع ليوسف الثلاث أنواع من الصبر . هم :
الصبر على طاعة الله .
والصبر عن معصية الله .
والصبر على أقدار الله المؤلمة .
وهذا الصبر درجات فالصبر على طاعة الله وعن معصية الله أعلى درجه من الصبر على أقدار الله المؤلمة لماذا ؟
لأن الصبر على أقدار الله المؤلمة مالك فيه حيله إلا الصبر .ماذا تفعل إلا الصبر ؟ لا يمكن .
شيء
مقدور وقع وانتهى مالك الآن فيه إلا الصبر . أما الواجب والمحرم فعندك
خيار في فعل الواجب أو عدم فعل الواجب…… في ارتكاب المحرم أو عدم ارتكاب
المحرم…. فتكون مجاهدة النفس فيه أقوى أما المقدور مالك فيه إلا حبس النفس
عن التشكي والصخب والنياحه ونحو ذلك . لكن فعل الواجب وترك المحرم والصبر
على فعل الواجب مثل الصبر على صلاه الفجر وهذا مثلا واجب كما الصبر عن
الزنا وهو محرم أكمل أجراً ومنزله عن الصبر على أقدار الله المؤلمة….. ولو
سألنا سؤالا فقلنا أيهما أكمل…. صبر يوسف على السجن و إلقاء اخوته له في
الجب اكمل أم صبره عن الزنا بامرأة العزيز أكمل ؟ بناء على ما تقدم يكون
الصبر عن الزنا أكمل وافضل أجرا

فاجتمع
ليوسف عليه السلام الثلاث أنواع كلها فإنه صبر على طاعة الله ولا زال على
صله بربه وحتى لما تسلم المنصب صبر على طاعة الله ولم يُطغه منصبه فهو يأمر
بالعدل وهو على صراط مستقيم تولى فعدل وحكم فكان من المقسطين .

ما هو الفرق بين القاسط والمقسط ؟ القاسط هو الظالم قال تعالى ( وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَباً) (الجـن:15)
أما المقسط قال تعالي ( إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ) (المائدة:42) ( إن المقسطين على منابر من نور وما ولوا ) [1]فإذا تولوا ولاية عدلوا فيها وبين أولادهم وزوجاتهم يعدلون .
فيوسف
تولى الولاية وصبر وأمره الله بما أمره به وصبر وحصلت له فرصه للوقوع في
المحرمات فصبر ولم يقع فيها وتعرض للإيذاء والاضطهاد والأشياء المؤلمة فصبر
فكان يوسف عليه السلام قد اكتمل له الصبر من جميع الجهات

أنأخذ الأسباب للوقاية من العين أمر مشروع بدون وسوسه فإن يعقوب قال لأبنائه (وَقَالَ يَا بَنِيَّ لاَ تَدْخُلُواْ مِن بَابٍ وَاحِدٍ وَادْخُلُواْ مِنْ أَبْوَابٍ مُّتَفَرِّقَةٍ)
أولاد يعقوب كان فيهم جمال وهم عدد وذكور وإذا صار الواحد عنده ذكور وعدد
وفيهم جمال هذه مجلبه للعين ولذلك يكون عدم ظهورهم كلهم معاً في مكان واحد
أحسن .


إكرام الأخ أخاه . قيل نزل كل اثنين في غرفه فتبقى واحد وهو أخوهم الصغير لأن عددهم فردى ( إحدى عشر) وقال (قَالَ إِنِّي أَنَاْ أَخُوكَ) تأكيد.. فعرفه بنفسه…. وأكيد أن هذا الصغير يعرف أن له أخ أسمه يوسف ربما كان يعرف أيضا القصة (إِنِّي أَنَاْ أَخُوكَ فَلاَ تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ) فلعله طلب منه أن يُخفى أمره . الشاهد أنه أواه إليه وأكرمه وكيف لا يكون الإكرام وقد فرقت السنون بينهم في هذه المدة الطويلة .

أن
الإنسان إذا رأى قريبه في ذل فإنه لا يزيد همه وذله بل يرق لحاله ويوقف
المأساة ، فيوسف ما كان يريد أن يتشفى ، لو كان يريد أن يتشفى كان تركهم
يسألون زيادة ويتذللون ويردهم مره ثانيه وثالثه ويعذبهم ، لكن لما رأى
الحال وصل بهم إلي هذا رق بهم وأوقف الأمر وكشف الحقيقة (قَالَ هَلْ عَلِمْتُم مَّا فَعَلْتُم بِيُوسُفَ وَأَخِيهِ إِذْ أَنتُمْ جَاهِلُونَ)
كشف الموضوع فالإنسان لا يتمتع بمآسي الآخرين ، فإن بعض الناس عندهم هذا
الأمر… يمعن ويتمتع بالمآسي ويوسف عليه السلام لا يمكن أن يفعل ذلك .


]أن المسلم يراعى مشاعر إخوانه فيوسف قال ( لا تثريب عليكم اليوم) .
[/b]

العفو عند المقدرة .[/b]

الدعاء لمن أخطأ عليك بالمغفرة ( يغفر الله لكم ) فإذا واحد ظلمك قلت يغفر الله لك ....نعم فلك أجر عظيم .

طلب
الاستغفار من الأب عند عقوقه ، فإنهم عقوا أباهم فما هى الكفارة إذا واحد
عق أباه أو أمه ؟ . أن يقول يا أبى استغفر لى هذا من كفارات العقوق لأن
هؤلاء قالوا ( يا أبانا استغفر لنا )

- إكرام الأبوين وبرهما .
لأنه
أوى إليه أبويه وضمهما إلي مسكنه الخاص والباقي أنزلهم في غرف الضيوف .
مثل أن يكون لك غرفة خاصة مهيئة مزينه فإذا جاء والدك أو والدتك تؤويهم في
نفس المكان الذي أنت فيه ؟ أم في غرفة الضيف ؟

غرفة الضيف يمكن أن تكون لأي أحد لكن إذا أنزلتهم في مكانك الخاص فهذا زيادة إكرام وهذا ما يليق بالوالدين ….. والبر بهما .


اعترافهم بالخطأ[/size[size=21] بقولهم (إِنَّا كُنَّا خَاطِئِينَ) .

[size=21]التماس أوقات الإجابة في الدعاء لأن يعقوب ما دعا مباشرة بل أخره…. قال بعض المفسرين أخر الدعاء إلى السحر،
يعني سوف استغفر، ولم يُعجِل بالدعاء لعظيم جريمتهم وأراد أن يخلص لله
الدعاء ويتحرى ساعة الإجابة شفقة على أولاده لعل الله أن يتجاوز عنهم .
[/b]


_________________
التوقيع




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
منار
عضو جديد
عضو جديد



عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 29/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: إضاءات تربوية في آيات قرآنية   الأحد يوليو 29, 2012 12:46 am

بــــوركـت جهـــودك
مــوضــــــوع قييم ورائـــــــع إضاءات تربوية في آيات قرآنية
يعطيــــك ألـــف عـــــافيـة
أحـــببت تــواجـــدك إضاءات تربوية في آيات قرآنية
كــــوني دومـــا مـنيره للقســم وخليكى جنبى
لــك ودي وحبى
Neutral
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إضاءات تربوية في آيات قرآنية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة محاسبة النفس الاسلامية :: مواسم الخيرات الحج والعمرة وشهر رمضان والاعياد :: شهر رمضان المبارك-
انتقل الى: